Almarefa المعرفة Almarefa المعرفة
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

العثماني يؤجج غضب العالقين بالخارج


العثماني-يؤجج-غضب-العالقين-بالخارج
لم تشفع بيانات المطالب والاحتجاجات، التي رفعها آلاف المغاربة العالقين بالخارج، لحل ملفهم، وعودتهم إلى أهاليهم، كما فعلت دول مجاورة، ما اضطرهمإلى الإعلان عن تنظيم وقفات احتجاجية إنذارية، الاثنين المقبل، أمام القنصليات المغربية بدول الاستقبال.

ورفع الخروج الإعلامي لسعد الدين العثماني، ليلة أمس (الخميس)، من منسوب غضب المغاربة العالقين، الذين حدد عددهم في 27 ألفا و850، ضمنهم من تحول إلى “متسول”، خصوصا في تركيا، وفق إفادات مصادر من المكان، كانت تتحدث إلى “الصباح”.

وكعادته، تفادى رئيس الحكومة قول الحقيقة بشأن مشكلة المغاربة العالقين خارج البلاد، وظل يحوم حول الموضوع بعبارات عامة لا تفيد في شيء، فما معنى قوله إن رجوع المغاربة العالقين لا ريب فيه؟ طبعا الكل يدرك أنهم سيعودون، لكن متى؟ وهو السؤال الذي لم يجب عنه العثماني.

مقابل ذلك، أكد العثماني، بطريقة لا تخلو من تطمينات “خاوية”، أن حكومته تولي اهتماما كبيرا لقضية المغاربة العالقين بالخارج، وتتابع وضعيتهم باستمرار، معلنا أن حكومته ستصل إلى حل لهذا الموضوع.

وتابع العثماني، الذي حل ضيفا على قنوات الأولى والثانية و”ميدي 1 تي في”، ليلة أمس (الخميس)، “إننا نريد أن ننجح في هذه القضية لكي تكون مكتسبا لبلادنا، كما نجحنا في حل عدد من القضايا في زمن كورونا”.

ومن أجل تتبع وضعية المغاربة العالقين بالخارج، أفاد العثماني، أنه تم إحداث 155 مركزا وخلية في مختلف السفارات والقنصليات بالدول المعنية، مبينا أن الوزارة المكلفة بشؤون المهاجرين تدخلت عبر السفارات والقنصليات، من أجل تلبية بعض الحاجيات من قبيل التطبيب والسكن لصالح 5700 شخص، أي بنسبة تبلغ 25 في المائة من العالقين بالخارج.

وأوضح بيان أصدره “المغاربة العالقون ببلدان العالم”،أن قرار الاحتجاج أمام القنصليات، الاثنين المقبل، جاء بعد صبر طويل دام شهرين، دون أن تحدد الحكومة المغربية أي تاريخ للشروع في الترحيل، وبعد فقدان الأمل في ذلك، بخلاف ما فعلت كل دول العالم.

وطالب المغاربة العالقون في العديد من بلدان العالم، مجلس النواب بأن يمارس صلاحياته لحث الحكومة على تحمل مسؤولياتها وترحيلهم في أقرب وقت، داعين “كل القوى الحية من جمعيات حقوقية وأحزاب سياسية، أن تهب لشجب هذا الموقف الاستثنائي، الذي اتخذته الحكومة إزاء الآلاف من مواطنيها دون أسباب واضحة أو مقنعة”.

عبد الله الكوزي

عن الكاتب

omar

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Almarefa المعرفة