Almarefa المعرفة Almarefa المعرفة
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الصين تفند 24 "كذبة" حول فيروس كورونا أطلقتها الولايات المتحدة

الصين-تفند-24-كذبة-حول-فيروس-كورونا-أطلقتها-الولايات-المتحدة
أصدرت الخارجية الصينية مقالا مطولا تفند فيه ما وصفتها بأنها 24 "ادعاء غير منطقي" أطلقها بعض الساسة الأمريكيين البارزين بشأن تعامل الصين مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الوزارة إلى أن "بعض السياسيين ووسائل الإعلام في الولايات المتحدة لفقوا حديثا مزاعم وأكاذيب، بشكل أو آخر، من أجل إلقاء اللوم على الصين للتغطية على استجابة بلادهم غير المناسبة لمرض فيروس كورونا الجديد COVID-19".

وشمل مقال يقع في 30 صفحة عدد كلماته 11 ألف كلمة، نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني مساء أمس السبت تكرارا وتفسيرا للإفادات الصحفية وبدأ بالاستشهاد بأبراهام لينكولن الرئيس الأمريكي في القرن التاسع عشر، والذي قال: "يمكنك خداع كل الناس بعض الوقت، وبعض الناس كل الوقت، ولكن لا يمكنك خداع كل الناس كل الوقت".

وتشمل هذه الادعاءات، حسب الخارجية الصينية، الزعم بأن "COVID-19" فيروس صيني، وأشارت الخارجية إلى أن منظمة الصحة العالمية أوضحت أن تسمية المرض لا ينبغي أن ترتبط ببلد ما أو مكان معين.

كما شددت على أن كون ووهان أول من يبلغ عن الفيروس لا يعني أن المدينة هي أصله. في الواقع، لم يحدد أصل المرض حتى الآن. إن تتبع المصدر مسألة علمية جادة ينبغي أن تستند إلى العلم وينبغي دراستها من قبل العلماء والخبراء الطبيين.

وتعليقا على خلق الفيروس من جانب معهد ووهان لعلوم الفيروسات، قالت الوزارة إن جميع الأدلة المتاحة تظهر أن الفيروس طبيعي في الأصل، وليس مخلقا.

وشددت على أن مختبر ووهان عبارة عن برنامج تعاون حكومي بين الصين وفرنسا وليس لدى المعهد القدرة على تصميم وتطوير فيروس تاجي جديد، ولا يوجد دليل على وجود تسريبات مسببة للأمراض أو إصابات بين العاملين في المعهد.

كما أشارت إلى أن "الصين اتخذت الإجراءات الأكثر صرامة في أقصر وقت ممكن، وأبقت إلى حد كبير الفيروس داخل ووهان. وتظهر الإحصاءات أن حالات قليلة جدا خرجت من الصين".

أورد المقال جدولا زمنيا لتقديم الصين المعلومات للمجتمع الدولي "في الوقت المناسب" و"بشكل يتسم بالشفافية" نافيا المزاعم الأمريكية بأن الصين تباطأت في توجيه التحذير.

ورفض المقال انتقادات غربية لتعامل الصين مع حالة لي وين ليانغ، وهو طبيب عيون عمره 34 عاما حاول لفت الانتباه لتفشي الفيروس الجديد في ووهان وأدت وفاته بمرض "COVID-19" إلى موجة غضب وحزن في الصين.

وأفاد المقال بأن لي لم يكن ينبه لخطر وإنه لم يسجن كما ذكرت تقارير غربية عديدة.

المصدر: شينخوا + رويترز

عن الكاتب

omar

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Almarefa المعرفة