Almarefa المعرفة Almarefa المعرفة
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

رابطة العالم الإسلامي تدعم دولا ومنظمات لمواجهة جائحة كورونا


أطلقت رابطة العالم الإسلامي عددًا من المبادرات العاجلة شملت 16 دولة ومنظمة دولية للتخفيف من آثار جائحة كورونا، وفق خطة استجابة عاجلة تتماشى مع تدابير الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وحكومات البلدان المستهدفة.

وأكد عبد الوهاب الشهري، المدير العام للإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لرابطة العالم الإسلامي، أن هذه الأخيرة بدأت تنفيذ خطة شاملة للتخفيف من آثار جائحة "كورونا المستجد" على الدول المتضررة في قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا.

وقال الشهري: "إن المبادرات تشمل في مرحلتها الأولى 16 دولة إسلامية وغير إسلامية، وفق نهج الرابطة المهتدي بقيم ديننا الإسلامي الرفيعة الداعية إلى البر والإحسان للجميع. وقد وجّه الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسي، معالي الأمين العام للرابطة رئيس مجلس هيئة علماء المسلمين، مديري المكاتب حول العالم بالتعاون مع المنظمات الدولية والحكومات مباشرة لتنفيذ هذه الحملات. وقد حرصت الرابطة على أن يكون تنفيذها ضمن مسارات متوازية تشمل المساعدات المالية المباشرة، والتجهيزات الطبية للمراكز والمستشفيات والمستلزمات الصحية والوقائية والتوعوية، والمعونات الغذائية للفئات الضعيفة التي أثرت تدابير مواجهة الجائحة على سبل تحصيلها لقمة العيش".

وأوضح المدير العام للإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لرابطة العالم الإسلامي أن المسار الأول لمبادرات الرابطة المتعلق بالدعم المالي المباشر يتضمن تقديم دعم نقدي لمنظمة الصحة العالمية، بهدف تعزيز جهودها في التخفيف من آثار الجائحة، إضافة إلى دعم مالي للحكومات ووزرات الصحة والحماية المدنية في عدد من دول الاحتياج، وذلك عبر مكاتب الرابطة حول العالم وضمن شراكاتها الإستراتيجية مع الحكومات والمنظمات الدولية، من أجل أن تتولى تلك الدول والمنظمات التي تلقت الدعم شراء التجهيزات الطبية والمستلزمات الصحية والوقائية لمكافحة الوباء.

وأضاف المتحدث ذاته: "أن المسار الثاني يشمل تجهيز مستشفيات حكومية مخصصة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا بأسرَة طبية خاصة بالعناية المركزة وتأمين أجهزة المراقبة وقياس المؤشرات الحيوية وأجهزة التنفس الصناعي وأسطوانات الأوكسجين مع ملحقاتها الطبية، إضافة إلى توزيع الحقائب الطبية المتكاملة التي تحتوي على الكمامات والمعقمات وتوزيع النشرات الإرشادية، فضلاً عن تعقيم المباني والمؤسسات الحكومية".

وزاد أن المسار الثالث للمبادرات يستهدف مساندة الحكومات على التقيد بالإجراءات التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية لمقاومة انتشار الجائحة مثل إغلاق المدن أو الحجر المنزلي، من خلال تأمين الغذاء للمجتمعات الفقيرة والمحرومة وأبناء القرى النائية والأيتام وكبار السن والمرضى الذين لم يعد باستطاعتهم مغادرة منازلهم في ظل انتشار الوباء، حيث يجري تسيير قوافل شاحنات يومية تحوي قففا غذائية تغطي احتياج الأسر في تلك المناطق.

ولفت المتحدث الرسمي لرابطة العالم الإسلامي إلى أن الرابطة حرصت أيضاً على تصميم وإنتاج عدد من النشرات والأفلام التوعوية والتثقيفية وتوظيف منصات الاتصال الخاصة بها للتعريف بالوباء وطرق الوقاية منه وأهمية الحجر والتباعد الاجتماعي والعناية بالنظافة الشخصية.

يشار إلى أن الدول المستهدفة بالمرحلة الأولى من مبادرات الرابطة، شملت 15 دولة هي: باكستان وكشمير وجنوب إفريقيا وملاوي والسنغال وتشاد وجيبوتي والسودان والصومال ونيجيريا وأفغانستان والبوسنة والهرسك وكرواتيا وإسبانيا وإيطاليا وصربيا.

هسبريس من الرباط

عن الكاتب

omar

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Almarefa المعرفة