Almarefa المعرفة Almarefa المعرفة
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

مغاربة ينتظرون "20 أبريل" ويرقبون أعداد المتعافين من "كورونا‬"

مغاربة-ينتظرون-20-أبريل

مستعيدة شريط الحياة في الظروف العادية، تصر تعليقات مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي على بعث الأمل في نفوس الخاضعين لتدابير الحجر الصحي، والتحضير لاسترجاع أنشطتهم اليومية في حالة نجاح التدابير الحالية.

وانطلق العديد من رواد مختلف وسائل التواصل نحو عد الأيام المتبقية لانتهاء الحجر الصحي، وطرح ما يمكن القيام به بعدها، إذ ستفتح مختلف المؤسسات المغلقة، من مكتبات وسينما ودور ثقافة وملاعب رياضية.

وإلى حدود اللحظة لم يستسغ كثيرون مكوثهم بالبيت دون أنشطة تذكر، لكنهم يمنون النفس باحترام المغاربة لفترة الحجر الصحي، من أجل رفع السلطات للقرار يوم 20 أبريل كما هو مقرر، وتفادي أي تجاوزات قد تمدد الفترة لما بعد هذا التاريخ.

وتقاسم مغاربة فيديوهات طريفة توثق لحظة عودة القطارات للعمل، وامتلاء الملاعب الرياضية تزامنا مع عودة البطولة الوطنية والمنافسات القارية، فضلا عن فتح المحلات التجارية أبوابها، واستعادة نغمات الحياة التي أجهضها تفشي فيروس كورونا.

وأطلقت العديد من الصفحات نداءات تطالب المغاربة بالمكوث بالبيت، والالتزام بتعليمات السلطات المحلية، خصوصا خلال الأسبوع الحالي، الذي سيحسم وتيرة تفشي الفيروس، وإمكانية محاصرته عبر الإجراءات المتخذة.

واستدلت التعاليق والصفحات ذاتها ببعض التراجع الذي شهدته أرقام المصابين بالفيروس يوميا، وكذا تجاوز عدد المتعافين عدد المتوفين، ابتداء من الجمعة، وهو ما رفع من معنويات متتبعين لتفشي الفيروس.

وفي آخر تحديث للأرقام، أفادت معطيات وزارة الصحة المغربية بأن عدد المتعافين من فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 69 بينما عدد المتوفين 66، حتى صباح اليوم الأحد، وفق البيانات الرسمية نفسها.

وكانت وزارة الصحة أشارت، على الساعة الثامنة من صباح اليوم، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في المغرب وصل إلى 960 حالة، بزيادة 41 إصابة منذ الساعة التاسعة من ليل أمس السبت.

هسبريس من الرباط

عن الكاتب

omar

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Almarefa المعرفة