Almarefa المعرفة Almarefa المعرفة
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الـسيو (SEO)

الـسيو (SEO)

مصطلح الـسيو أو ال SEO بالإنجليزية- قد يكون محيراً بعض الشيء للمبتدئين في عالم التسويق الإلكتروني أو إدارة المواقع الإلكترونية بكل أنواعها.

نظراً لأن كلمة SEO تجدها تقريباً في كل شيء، إن كنت تريد نشر مقال، أو وضع منتج معين في متجرك الإلكتروني، أو تريد وضع صورة على مواقع التواصل الإجتماعي في بعض الأحيان.
طالما هناك محركات بحث مثل جوجل و يوتيوب أو حتى فيسبوك، فهناك الحاجة لمعرفة كيف تتعامل معها حتى تتصدر نتائج البحث، وطريقة التعامل تلك هي التي نطلق عليها سيو أو SEO فهي عبارة عن اختصار لمصطلح (Search Engine Optimization).
فيا ترى ما هو الـسيو (SEO) تحديداً، ولماذا هو مهم لهذه الدرجة إلى أي صاحب عمل أو مشروع أياً كان المجال الذي يعمل به والمنصة التي يعتمد عليها.
كلمة (Optimization) تعني تحسين أو حسن استغلال شيء معين حتى تحصل منه على أفضل النتائج (أنا واثق أنك سمعت هذه الكلمة من قبل إن كنت درست أي شيء عملي مثل الهندسة أو الصيدلة أو العلوم اللوجستية).
فإن كنت تريد أن تفهم كل ما ستحتاج إليه في التعامل مع محركات البحث المختلفة، وإن كنت مهتم بالسيو لأنك تريد الحصول على زيارات لموقعك أو متجرك الإلكتروني … فأنت في المكان الصحيح.
في هذا المقال ستجد إجابة شافية على سؤال “ما هو الـسيو” وكل ما هو متعلق به، وأيضاً ستجد بعض المعلومات الهامة عن محركات البحث، والتي ستساعدك في عملك الاحترافي اياً كان نوعه.
كما أنك ستتعرف على الكثير من الزوايا الخاصة بالسيو، والتي يعتمد عليها المحترفون في هذا المجال والمتخصصين في عالم التسويق الإلكتروني.

تجربة بسيطة لفهم الـسيو وأهميته

هناك الكثير من محركات البحث في مختلف المنصات الإلكترونية، على سبيل المثال موقعنا ، إن صعدت إلى الأعلى ستجد مستطيل أبيض ومكتوب بداخله “ابحث هنا”.
إن قمت بادخال أي كلمة مثلاً “يوتيوب” في هذا المستطيل، وضغطت على علامة البحث، ستجد العديد من المقالات والتي ستتحدث عن اليوتيوب (ستجد الكثير من المقالات، فنحن حقاً قمنا بتغطية الكثير من الجوانب عن اليوتيوب ?).
هذا هو مثال بسيط على محركات البحث – والتي سنقوم بشرحها بتفصيل أكثر لاحقاً – وعلى الجهة الأخرى هناك عملاق محركات البحث في العالم.
هذا العملاق هو جوجل والذي إن كتبت فيه كلمة يوتيوب، ستظهر لك أكثر من 15 مليار نتيجة باللغة الانجليزية، وأكثر من 100 مليون إن بحثت باللغة العربية.
وهنا إن سألت نفسك وأنت تبحث “هل إن تغيرت الألفاظ قليلاً ستتغير نتائج البحث” ، وسؤال آخر ” على أي أساس تم ترتيب نتائج البحث؟ “ فأنت على حق، ولكي أجيبك دعنا نقوم بالتجربة التالية.
قم بفتح نافذة جديدة (New Tab) في المتصفح الذي تعتمد عليه، واذهب مرة أخرى إلى محرك البحث البسيط في موقعنا واكتب كلمة “يوتيوب” في البحث، وهذه المرة دقق في ترتيب النتائج.
كرر التجربة مرة أخرى، لكن هذه المرة اكتب في محرك البحث “اليوتيوب” – بزيادة الألف واللام – ستلاحظ أن ترتيب النتائج قد تغير عن المرة الأولى، حتى في النتائج الأولى.
الآن قم بإعادة نفس التجربة ولكن مع محرك بحث جوجل، ستجد أنه لا يوجد فرق في النتائج الأولى إلا في النتيجة العاشرة، و بالطبع هناك ملايين النتائج الأخرى على جوجل.
أثناء تجربتك على موقعنا أنت تبحث في الموقع الخاص بنا، وكل النتائج مهما كبرت عددها محدود، وبالنسبة لنا لن يفرق ترتيب النتائج إلى حد ما – تذكر هذه النقطة لأننا سنعود إليها لاحقاً.
أما في محرك بحث جوجل، الذي يعتبر نافذة الكثير من الناس على الإنترنت، فترتيب النتائج أمر هام للغاية، ولن أكون كاذباً إن قلت لك هي مسألة حياة أو موت بالنسبة للكثير من الشركات والمواقع.
ألا تصدقني؟ دعني أسألك إذن، ما هي آخر مرة نظرت فيها إلى نتائج البحث الموجودة في الصفحة الثانية أو الثالثة على جوجل أثناء بحثك عن أي شيء؟ 
هناك مقولة شهيرة بين أوساط محترفي السيو تقول “إن أردت أن تخفي شيئاً … ضعه في الصفحة الثانية لنتائج بحث جوجل … فلن يجده أحد”.
الآن أنت فهمت بشكل بسيط بعض المعلومات عن السيو و أهميتها، وفي النقطة التالية سننتقل إلى تعريف الـسيو، و التي سأجيبك  فيها عن سؤالك الثاني ” على أي أساس يتم ترتيب نتائج البحث؟ “ بطريقة مبسطة.

ما هو الـسيو (Search Engine Optimization)

الـسيو هو مصطلح ابتكره المسوقين العرب، وهو يشير لهذه الحروف (SEO)، والتي بدورها تمثل اختصار لمصطلح Search Engine Optimization والتي تعني عملية تحسين وضبط المحتوى للظهور في نتائج البحث الأولى، وذلك للحصول على أكبر قدر من الزوار المجانية.

فمثلاً يتم تحسين صفحات الويب وضبطها بطرق معينة حتى تظهر في النتائج الأولى لبحث جوجل، وبالتالي يحصل على الموقع على ترافيك (زيارات مجانية من جوجل).
كما يتم ضبط الفيديوهات بطريقة معينة حتى تظهر في نتائج البحث الأولى على يوتيوب، وبالمناسبة يويتوب هو ثاني أكبر محرك بحثي في العالم بعد بحث جوجل.
لكي تتضح لك الصورة أكثر …لنعد إلى مثال البحث البسيط الذي قمنا به على موقعنا إن دققت جيداً في نتائج البحث التي كتبنا فيها “يوتويوب” ستجد أنه هناك 12 صفحة تقريباً للنتائج.
إن نظرت إلى عناوين كل النتائج ستجدها تحتوي على كلمة يوتيوب في العنوان وصولاً إلى الصفحة الرابعة تقريباً، وبعد ذلك النتائج لا تحتوي على كلمة يويتوب في العنوان.
ولكن كلمة يوتيوب ستجدها مذكورة في محتوى المقال نفسه… هذا يعني أنه إن أردنا أن نجعل أي مقال في النتائج الأولى لكلمة بحث “يوتيوب” على موقعنا، علينا أن نضع نفس الكلمة في العنوان.
هذا هو المقصود من كلمة ضبط المحتوى، أن تجعله يتبع قواعد معينة، والتي توافق شروط محركات البحث، حتى يتصدر النتائج الأولى.
هذا هو المقصود من عملية السيو، أو ضبط المحتوى وإعداده بطريقة معينة، أعتقد أن الفكرة أصبحت واضحة جداً لك الآن بهذا المثال البسيط، وأنك أصبحت تعي ما هو الـ SEO بصورة عملية. أكمل القراءة حتى تعرف تفاصيل أكثر.

ما هي محركات البحث (Search Engines)

لا يمكننا الحديث عن السيو بالتفصيل دون أن نذكر محركات البحث، فهي لب الموضوع وكل ما يتم في عملية السيو من ضبط وتحسين تكون طبقاً لقواعد كل محرك بحثي.
محرك البحث هو عبارة عن برنامج يُستخدم للبحث في قاعدة بيانات معينة لإيجاد النتائج التي تناسب طلب المستخدم، وهناك أنواع كثيرة من محركات البحث وقواعد البيانات.
فكما أشرنا سابقاً لمثال البحث في موقعنا، فهذا المحرك البحثي بسيط جداً (لا يتعدى مجموعة من الأكواد البسيطة للغاية)، والتي تبحث في قاعدة بيانات الموقع من المقالات.
هذا على عكس محرك بحث جوجل الشهير الذي يمتلك قاعدة بيانات عملاقة، والتي يزداد حجمها في كل لحظة، فأغلب الصفحات والمواقع الآمنة على الإنترنت يتم حصرها وتسجيلها (ما يُعرف بـ  Indexing) في قاعدة بيانات جوجل، حتى منشورات السوشيال ميديا.

أنواع محركات البحث

هناك أنواع لا حصر لها من محركات البحث، و لأكون صادقاً معك لا يوجد تصنيف معين لها خصوصاً بالنسبة للمستخدم العادي الذي كل ما يريده هو البحث عن المعلومات.
فمحركات البحث تعتمد على قواعد البيانات التي يتم البحث فيها، وعن مدى قوتها في استخراج المعلومات وفهم غرض المستخدم من البحث والخصائص التي تمنحها له.
لنكمل التجربة السابقة التي كنا نقوم بها، أتذكر عدد الصفحات التي وجدتها عندما أدخلت كلمة “يوتيوب” في صندوق البحث الخاص بموقعنا، تقريباً 12 صفحة كما أخبرتك سابقاً.
أتدري إن قمت بالبحث وأدخلت كلمة “يوتوب”، بعد حذف حرف الياء حتى تكون الكلمة خاطئة، ستجد 3 نتائج فقط، والآن افعل نفس الشيء مع جوجل.
إن كنت تذكر من التجربة السابقة أن عدد نتائج البحث كان أكثر من 100 مليون نتيبجة إن أدخلت كلمة “يوتيوب”، جرب أن تقوم بإدخالها بطريقة خاطئة “يوتوب”  ستجد أن عدد النتائج تقلّص إلى حوالي 40 مليون.
وعلى الرغم من ذلك، ستجد أن أول 20 نتيجة تقريباً لم تتغير، فجوجل يعرف ما الذي تريده، لأنه يملك قاعدة بيانات قوية ولديه إمكانيات متقدمة تقوم على الذكاء الاصطناعي، والتي تمكنه من معرفة الغرض من البحث على عكس المحرك البسيط الموجود في المواقع الإلكترونية
لهذا وأنت تفكر في محركات البحث عليك أن تفكر في قواعد البيانات نفسها، فكلما كانت قاعدة البيانات كبيرة كلما كانت العوامل التي تعتمد عليها هذه المحركات أكبر وأدق.

أهم مميزات محرك بحث جوجل

لا أحد في العالم ينكر قوة وسيطرة محرك بحث جوجل على سوق محركات البحث، فطبقاً لموقع Search Engine Journal فإن جوجل تسيطر تقريباً على 70% من هذا السوق.
كما أن موقع Statista الشهير  نشر في آخر إحصائية لعام 2019 لاستخدام جوجل على أجهزة سطح المكتب بأنها تخطت حاجز الـ 90 % في أغلب أوقات السنة.
والصورة بالأسفل من أحد المصادر الأخرى، والتي توضح هيمنة جوجل على سوق محركات البحث في العالم كله تخبرنا بنفس الأرقام تقريباً.
Search Engine Global market share
كل هذا يرجع إلى مميزات جوجل فهو يُمكنك من البحث بصورة متقدمة، فمثلاً يمكنك أن تبحث عن أي شيء طبقاً لفترة زمنية معينة، أو عن نوعية نتائج محددة (مثل ملفات PDF) وغيرها من النتائج.
وأيضاً يمكنك البحث عن النتائج التي تحتوي على كلمات معينة سواء في عنوان الصفحة (URL)، أو في محتوى الصفحة نفسه، أو أن تبحث في موقع معين مثل فيسبوك أو غيره.
كما أن جوجل يتميز بسرعته الكبيرة ودقة نتائجه، كما أنه يقوم بعمل بحث وإدراج لكل المواقع والصفحات الجديدة على الويب بسرعة فائقة وبشكل دوري، حتى أصبح يحتكر السوق بشكل كامل تقريباً بسبب حجم قواعد البيانات لديه.
هذا الاحتكار جعل رواد التكنولوجيا يصيبهم القلق، لأن جوجل يستطيع أن يتلاعب بالنتائج إن أراد، يستطيع أن يخبر المستخدم ما يريد، وهذا ما حدث بالفعل في بعض المناسبات خصوصاً المتعلقة بالسياسة.
هذه هي قوة محركات البحث و قواعد البيانات، والتي تجعل الكثير من المستخدمين وأصحاب المواقع الإلكترونية لا تستغنى عنها وعما تقدمه.
فهناك الكثير من الإمكانيات التي يقدمها لك جوجل، وحتى لا يطول هذا المقال يمكنك أن تتعرف على أسرار البحث على جوجل من خلال المقال التالي.

أهم العوامل التي يعتمد عليها جوجل في ترتيب نتائج البحث (Ranking Factors)

أغلب اهتمامات من يبحث عن كلمة “ما هو الـسيو” تكون متعلقة بإدارة المواقع وطرق الحصول على ترافيك من جوجل، ولم لا وهو يمتلك تقريباً 70% من حجم السوق كما أشرت.
فإن استطعت أن تصل إلى نتائج البحث الأولى يمكنك أن تحصل على ترافيك مجاني إلى موقعك، ومن ثم تربح المال عن طريق ادسنس أو التسويق بالعمولة أو بيع المنتجات والخدمات وتحقق أهدافك.
على الرغم من أن جوجل لم يصرح بهذا إلا أنه هناك تقريباً 200 عامل يعتمد عليهم لترتيب نتائج البحث، وهذا ما أكده Brian Dean أحد أشهر خبراء السيو في العالم في العالم.
كل عامل من هؤلاء له وزن خاص به، فهناك عوامل أهم بكثير من عوامل أخرى، ولهذا دعني أذكر لك أهم تلك العوامل التي يعتمد عليها جوجل في ترتيب نتائج البحث، والتي تعتبر ركن أساسي من فهم ما هو الـ SEO.
  1. جودة المحتوى : هذا أهم عامل، فحجم المحتوى والصور و طبيعة الكلمات المُستخدمة وتنسيق المحتوى نفسه يُعد العامل الأهم في تصدر نتائج البحث. لهذا هناك جزء هام جداً من عملية السيو اسمه On-page SEO
  2. مدى تجاوب الموقع مع الهواتف المحمولة: تقريباً أكثر من 60% من حركة الناس على الإنترنت تكون عن طريق الهاتف، لهذا يجب أن يكون الموقع متجاوب وشكله جيد على الهواتف و يسهل تصفحه.
  3. سرعة الموقع: كلما كان الموقع يتم تحميله ببطء سواء على الهاتف أو على الديسك توب، كلما أثر ذلك بالسلب على تجربة استخدام من يبحث على جوجل، فنحن في عصر السرعة، لهذا يجب أن يكون موقعك أسرع ما يمكن حتى يجعله جوجل يتصدر نتائج البحث
  4. قوة الموقع وعلاقته بالموضوع : يجب أن يكون الموقع متخصص أو له قوة و تأثير (Authority كما يقول جوجل نفسه) فمثلاً لنفترض أن شخص ما يبحث عن معلومات طبي.

    هل تعتقد أن المواقع الخاصة بالمجلات والمواقع الطبية الشهيرة والتي يديرها المتخصصين يتم مساواتها مع المواقع العادية والتي لا يديرها الخبراء، أو التي تتحدث عن الموضوع بشكل عارض.

    فكلما كان الموقع متخصص، ويتحدث عن الموضوع الذي يتم البحث عنه بأكثر من زاوية، كلما تصدر نتائج البحث الأولى
  5. الروابط الخلفية (Backlinks): وهي عبارة عن عدد الروابط التي يحصل عليها الموقع من المواقع الأخرى، فمثلاً أنا أشرت في هذا المقال لموقع Search Engine journal، وهذا يُعد باكلينك، فكلما زادت تلك الروابط، كلما أصبح الموقع أكثر قوة وثقة في أعين جوجل، وبالتالي يجعله يتصدر نتائج البحث.
بالطبع هناك عوامل أخرى هامة، ولكن العوامل السابقة هي التي تخبر جوجل إن كان موقعك أو الصفحة الخاصة بك تستحق أن تتصدر نتائج البحث الأولى أم لا.
إن كنت تريد معرفة كيف تجعل مقالاتك أو المحتوى الذي تقدمه يتصدر نتائج البحث خطوة بخطوة، فعليك بالدليل بالأسفل والذي يحتوى على 9 دروس منفصلة ستأخذك من البداية للاحتراف.

أنواع الـسيو

هناك الكثير من أنواع الـ SEO والتي يجب أن يهتم بها الكثير من الذين يعملون في مجال التسويق الإلكتروني، وبالطبع يكون ذلك على حسب الأهداف ونوع المجال الذي يعمل به كل مسوق أو مدير موقع أو شركة.
لهذا سأعرض لك أهم أنواع السيو التي عليك أن تضعها في اعتبارك حتى تستفيد منها في عملك، وهي:
  • السيو الخاص بالمحتوى (Content Pages SEO): هذا هو النوع الذي ذكرناه في النقطة السابقة.
  • السيو الخاص بالصور (Images SEO): يمكنك أن تبحث في جوجل عن الصور فقط، فيا ترى على أي أساس يتم اختيار الصور التي تظهر في النتائج الأولى، هذا ما يمثله هذا النوع من السيو.
  • السيو الخاص بالمتاجر الإلكترونية (E- Commerce SEO): هذا النوع من السيو مرتبط بالمواقع التي تبيع السلع والمنتجات، والتي يبحث الناس عنها باستمرار في محركات البحث، وهو أكثر أنواع السيو طلباً، ويتطلب خبرة ومعرفة لأن أرباح تلك المتاجر تعتمد عليه بشكل كبير.
  • السيو الخاص بالخرائط (Local Business SEO): هل لديك مطعم أو محل أو شركة، وترغب في أن يجدك الناس بسهولة على الخرائط وتتصدر نتائج البحث، إذن عليك أن تهتم جداً بهذا النوع من السيو، والذي يُعد سهل نسبياً مقارنة ببعض الأنواع السابقة.
  • السيو الخاص بالفيديو (Video SEO): كيف تتصدر الفيديوهات نتائج البحث على اليوتيوب، وكيف تتصدر الفيديوهات بعض نتائج البحث على جوجل العادي، كل هذه أمور يمكنك أن تجيب عليها من خلال هذا النوع من السيو.
  • السيو الخاص بالمواقع الشهيرة: هذا النوع من السيو خاص بالمواقع الشهيرة مثل أمازون أو موقع سوق، فكيف تجعل منتجاتك أو المحتوى الذي تقدمه يتصدر نتائج البحث في تلك المواقع، هذا هو المقصود بهذا النوع من السيو.
الآن أصبحت ماهية الـ SEO واضحة أمامك، فقد تعرفت على معنى السيو وأنواعه والعوامل التي يجب أن يهتم بها كل شخص حريص على استغلال هذه القناة التسويقية العملاقة، والحصول على ترافيك لموقعه أو الخدمة التي يقدمها بشكل مجاني تقريباً.
كما أنني أشرت في هذا المقال إلى المصادر التي تم نشرها هنا في موقعنا والتي تجعلك تنتقل إلى التنفيذ العملي واستغلال السيو في عملك أو لموقعك.
أما بخصوص باقي أنواع السيو، إن كنت مهتماً بنوع معين حتى تستغله في عملك أو في الربح من الإنترنت بشكل عام، وتريد أن نقوم بنشر معلومات وتفاصيل أكثر عنه، فقط أخبرنا في التعليقات.
لا تنس أن تقوم بمشاركة هذا المقال مع أي شخص تعتقد أنه بحاجة لمعرفة ما هو السيو و فوائده وكيف يعمل، وانتظر منا كل ما هو جديد في عالم التسويق الرقمي وتحقيق الأرباح من على الإنترنت.
فهناك العديد من الموضوعات و المعلومات التي ننشرها باستمرار، فاحرص ألا تفوتك أي معلومة منها، فقد تحقق منها أرباحاً هائلة.

عن الكاتب

omar

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Almarefa المعرفة